fbpx

النصب التذكاري الفرنسي يتم بنائه مجدداً من قبل بلدية مدينة أبشة

بعد ماعاد الهدوء والطمأنينة إلى سكان أبشة قامت بلدية مدينة أبشة في هذا الأيام ببناء النصب التذكاري الذي تم هدمه في الرابع عشر من مايو المنصرم من قبل الشباب المتظاهرين.
وجاء الهدم بعد ما شهدت المدينة مظاهرات شعبية في العاصمة التشادية وبعض من المدن منها مدينة أبشة منددة بتواجد القوات الفرنسية على أراضيها، باعتبارها الأكثر تضررا، بينما لم تَعتَدْ مدينة أبشة على مثل هذا النوع من المظاهرات.
وقد فوجئ السكان ببناء النصب مرة أخرى من قبل البلدية،
وللتذكير فالتواجد العسكري الفرنسي في تشاد ليس حديثا، بل يمتد لعقود طويلة، ولكن إعادة فرنسا لنشر قواتها إلى بعض المناطق لفت انتباه السكان المحليين وهذا ما أغضب السكان للخروج في المظاهرات الماضية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.