fbpx

تخريج الدفعة الأولى من طلاب مركز الشيخ محمد علي معروف لتحفيظ القرآن الكريم

احتفل صباح اليوم مركز الشيخ محمد علي معروف لتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بتخريج الدفعة الأولى من حفظة كتاب الله ،والذي يتمثل في تخريج الطالب/عبدالرسول حسين عبدالرسول .
جرى الاحتفال بمركز الخلوة الكائن بحارة « جنينة تُرُك » بمدينة أبيشي حاضرة ولاية وداي ،وبحضور العمدة الثالث ممثلا لعمدة البلدية داوود دنقس تقيلو ،ورئيس القضاء بالمجلس الشيخ آدم معزل جادة ،ومدير المركز وجمع من المرشدين والوعاظ وأئمة المساجد ومدراء الخلاوى ،وأولياء أمور الطلاب .

وجاء احتفال هذا العام تحت شعار « خيركم من تعلم القرآن وعلمه »

في كلمة الترحيب التي قدمها الأستاذ/عمر حسين عبدالرسول ،رحب بالحضور مُعربا عن امتنانه وأوضح بأن مشاركتهم للحفل هو نتيجة الاهتمام بكتاب الله حفظا وتدبرا وعناية .
خاتمغ حديثه شكره للمقرئين الذين سهروا لتعليم النشء ،وسكان حارة جنينة ترك في نجاح الحفل ،وكل من ساهم ماديا ومعنويا .

من جهته مدير الخلوة الأستاذ/عبدالحليم محمد علي معروف ،في بادئ حديثه شكر الحضور على سعيهم الدائم للوقوف بجانب الخلاوى والعلوم الإسلامية جمعاء .
وأشار إلى أن إسم الخلوة انبثق عن جهود والدهم الشيخ « محمد علي معروف » بدءً بتكريس جهوده في العلوم الدينية وتعليم أبنائه في خلوة الشيخ طاهر عبدالغني ،بعد أن دخل مدينة أبيشي في عام1950م ،مجاهدا في نواحي التعليم .
موضحا الهدف من تأسيس الخلوة هو تعليم أبناء المسلمين ليصير صدقة جارية لوالدهم المغفور له بإذن الله ،متمنيا من الله أن يستمر عطاء المركز ليُخَرِّجَ أعداد يسيرة من الطلاب فيها نوعية تستفيد منها الأمة الإسلامية .
ونوه المدير في حديثه إلى أن مركزه يضم 50طالبا ،وتنقصهم بعض الاحتياجات ،كالسكن والإنارة والمظلة ،داعيا الفاعلين الخيريين ورجال الأعمال إلى دعم المركز لتسهيل عمليات تعليم القرآن فيه .
وقدم المدير عمق شكره وامتنانه للمحسن فاعل الخير الحاج أبكر الدليل « الحاج رمبو » الذي تبرع لهم بأرضية واسعة .
كما قدم شكره للحاج أحمد محمد علي معروف على دعمه اللامحدود .

بدوره الشيخ آدم معزل جاده/دعا الحضور إلى تعليم أبناءهم والاعتناء بتعليم العلوم الشرعية بعد التخرج من الخلاوى ليعينهم العلم في تفحل علوم التوحيد والفقه ومصطلحاته وأصوله .
ووجه الشيخ رسالة لجميع المسلمين إلى اعطاء حق العلماء والسادة المتقدمين ،لأنهم مكثوا في تواضع ،ووضعوا ركائز وأوتاد لاتزال جعلت البلاد في بر الأمان والسلام بقدرة الله .
(✓)هذا وفي نهاية الحفل تم تكريم الخريج ،كما تم تحفيز عدد من الطلاب بالمركز .

إبراهيم حسن مهاجر/Twm

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *