fbpx

تجار السوق الكبير لمدينة أبشة يعلنون اغلاق السوق ويطالبون البلدية بتطبيق مطالبهم

شرع تجار مدينة أبشة حاضرة ولاية وادي صباح اليوم بإغلاق السوق الكبير للمدينة بسبب تردي خدمات البلدية بالسوق ومضاعفة الضرائب الشهرية للبلدية والسنوية التابعة لوزارة المالية التي تؤخذ من كافة الأسواق والمتاجر بالبلاد .وذلك بهدف ايجاد حلول عاجلة من قبل الجهات المعنية .

وبحسب مصادر من موقع الحدث فإن تجار السوق يعزمون لاغلاق السوق لايام مالم تستجيب الجهات المعنية لطلبهم المتمثل في مراعاة مضاعفة الضرائب السنوية والشهرية التي تتبع لبلدية أبيشي والتي وصلت لـ 5000فرنك سيفا ،بجانب سوء الخدمات بالسوق المركزي .

ويضيف المصدر بأن غرفة التجارة والصناعة والحرف اليدوية بولاية وداي أضحت عاجزة عن مطالب التجار ،ومالم تغير الغرفة عن نهجها المتواطئ بحسب المصدر ستتصاعد وتيرة الاحتجاجات للمطالبة بالحقوق .

إبراهيم حسن مهاجر/Twm

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *