fbpx

تخفيفاً لِمُعاناةِ شُحِّ المياه بأبيشي ..الصداقة التركية التشادية تفتتح نافورة وسط المدينة

سلم صباح اليوم رئيس جمعية الصداقة التركية التشادية نافورة ممولة من قبل جمعيته والتي شُيِّدت مؤخرا على هامش أرضية ميدان الحرية بمدينة أبيشي .

حضر الحفل رئيس جمعية الصداقة التركية التشادية مصطفى يالديز ،وممثل والي الولاية وعمدة البلدية ،بجانب حضور جمع غفير من القادة الإداريين والمدنيين ورجال الأمن ،وأعضاء الجمعية.

يجيء تمويل مشروع النافورة من جمعية الصداقة التشادية التركية ،وبالتنسيق مع رابطة رباط العون بالمدينة .
وبتنفيذ من مؤسسة الأمانة للمعدات الإلكترونية والبناء ،ومزودة بطاقة شمسية وأجهزة أخرى لاستخراج المياه بتكلفة مالية قيمتها 10ملايين فرنك سيفا .

رئيسة فدرالية رباط العون بالمدينة السيدة/عائشة حجاب لدى مخاطبتها للحشود ،أثنت على جهود رئيس مؤسسة الصداقة التركية التشادية مصطفى يالديز ، وأوضحت بأن الماء هو شريان الحياة بصرف النظر عن مكان النافورة ،مستطردة معالم الآثار التاريخية التركية الرمزية بالمدينة .
وأبدت عائشة حجاب مشاركة جمعيتها بمختلف مناحي الحياة الإنسانية التي تنضوي في مصلحة الشعبين « التركي والتشادي »
وناشدة « حجاب » مختلف الجمعيات والمنظمات على حَذوِ ماحذَتهُ جمعية « IDEA »التركية مواصلة للأعمال الخيرية والإنسانية بتشاد عامة وشرقي تشاد خاصة بهدف التخفيفمن معاناة الحصول على المياه الصالحة للشرب.

من جهته ممثل الشركة المنفذة /عبدالمجيد آدم جبل خلال مداخلته أوضح بأن مؤسسة الأمانة على أتم الاستعداد للقيام بمشاريع كهذه وفي أسرع وقت متى ما وجدت جهات منفذة.

بدوره رئيس جمعية « IDEA »مصطفى يالديز ،أثناء كلمته ثمن بالعلاقات التركية التشادية ،داعيا المجتمعين إلى تجديدها وتطويرها بالتعاون المشترك .
وأوضح « يالديز » بأن جمعيته تعمل في عدة مجالات منها »بناء المدارس والخلاوى ،رعاية الأيتام ،حفر الآبار « 
وأشار إلى أن الآبار التي حفرت بالبلاد وصلت لألفين بئرا.
وأكد « يالديز »بأن النافورة لاتحل مشكلة المياه بقدر ماتخفف من الأزمة ،وإنها لأثرا تاريخيا رمزيا .
ويعزم « يالديز »على المزيد من حفر الآبار داخل مدينة أبيشي لاحقا .

عمدة بلدية أبيشي محمد صالح أحمد آدم لدى خطابه أبدى عمق شكره وامتنانه باسم سكان المدينة لمؤسسة « IDEA »وأوضح بأن النافورة حظيت مكانا استراتيجيا نتيجة الاكتظاظ السكاني بالسوقين الكبير والحديث ،وجاءت في وقت تشهد فيه المدينة أزمة شح المياه.
داعيا أبناء الولاية والجمعية نفسها إلى السعي مزيدا من العمل بمختلف الدوائر الـ7 للمدينة بهدف الاسهام في حلحلة مشكلة شح المياه .

ممثل الوالي خلال مداخلته دعا السكان والمسؤولين إلى تحمل المسؤولية في الحفاظ على النافورة.
وحث الجهة المنفذة على تكثيف جهودها للتخفيف من معاناة المواطن داخل مدينة أبيشي .

إبراهيم حسن مهاجر/

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *