fbpx

قُطَّاع طرق يعتدون على تجار أسواق ريفية بضواحي المدينة

اعتدى مساء اليوم اثنان من قطاع الطرق على تجار متجهين من مدينة أبيشي إلى سوق مدينة « شوكوين »الأسبوعي الذي يصادف كل صبيحة يوم الإثنين.

وكان المسافرين على سيارة من نوع تويوتا « Double cabin ».وبحسب المصدر الذي أفادنا من موقع الحادث فإن مجهولين خرجا عليهم فجأة من على دراجة نارية أوقفا سيارة المسافرين تهديدا بالسلاح ،كان ذلك بالقرب من قرية « خِشيِما جراد »الواقعة على نحو عشرات الكيلو مترات من وادي البطيحة .
ويسرد المصدر ذاته قصة الحادثة بأن القطاع عندما أوقفا السيارة من بعيد تهديدا بالسلاح ولَّى السائق هاربا من حيث أتٍ تاركا الرُّكاب والقطاع خلفه فأخذ القطاع في تفتيش المسافرين جُمع آخذين كلما في جيوبهم من نقود ،وبعد دقائق من مغادرة القطاع عاد السائق مجددا نحو سيارته مبرهنا بألا يقتطع اللصوص على السيارات الأخرى القادمة.

ووفقما ينوه المصدر فإن أصابع الاتهام تشير إلى السائق بسبب هروبه من السيارة وقت اقتراب قطاع الطرق من السيارة.

ويذكر المصدر ايضا بأن القطاع قد قطعوا الطريق على سيارتين غير السيارة الأولى آخذين كل مافي جيوب التجار المتوجهين نحو السوق المذكور ،ولم يتم التعرف على أحد من قطاع الطرق .
ويقول المصدر بعد اتصال المسافرين بمسؤولي « شوكوين »أرسل المسؤولين من هناك اثنين من أفراد قوات لم يحدد لنا جهتها ،ولكن يعتقد إنهم من رجال الدرك وصلا موقع الحادثة بدراجة نارية لتفقد الأحوال ،وبعد دقائق توجها معهم نحو شوكوين .

(✓)للإشارة فإن ظاهرة قطاع الطرق انتشرت في الآونة الأخيرة بكثرت في ضواحي أبيشي ،ومالم يتم تجريد السلاح من المدنيين حتما تتفاقم الاضطرابات والجرائم بشتى أنواعها ،ولن يسلم الضعفاء من المعتدين الذين لاتلج قلوبهم رأفة ولارحمة.

إبراهيم حسن مهاجر/Twm

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *