fbpx

سلطان دار وداي يُعزِّي أُسرة الراحل المقيم مشير البلاد

شريف عبدالهادي مهدي ،بعد وصوله إلى العاصمة التشادية أنجمينا في تمام الرابعة من عصر اليوم برفقة معاونيه وجمع غفير من مختلف شرائح ومكونات مجتمع ولاية وداي .

زار السلطان والوفد المرافق له أسرة فقيد الأمة التشادية الراحل المقيم مشير تشاد بالقصر الرئاسي ،وذلك بهدف تقديم واجب العزاء لأسرة الراحل بقصره العائلي المتعارف بڤيلا »بوركينابي »بعد رفع يد الضراعة للفقيد ،قدم مدير مكتب السلطان الأستاذ آدم حسين كلمة مواساة أوضح فيها بأن الراحل المقيم مشير تشاد فقيد جلل على إفريقيا عامة وليست تشاد فحسب.وأشار إلى ان الوفد القادم من مدينة أبيشي يضم مختلف الشرائح ولاية وداي.ونوه إلى أن حكومة الفترة الانتقالية شهدت لها العالم بالكفاءات ،وذلك بدليل أن قادتها يملكون شجاعة لا مثيل لها.

من جهته رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بولاية وداي الشيخ/عبدالله إسحق مهاجر ،أشاد بجهود مشير تشاد المختلفة ،وأوضح بأن قضاء الله وقدره حال بين محبي المشير وشعبه ،داعيا الحضور إلى تفويض أمرهم للخالق.وناشد الجميع على رفع يد الضراعة للفقيد في عباداتهم بأن يدخل الراحل فسيح جناته ويحشره مع زمرة الأنبياء والصالحين ،ويرزق البلاد الصلاح والفلاح .

بدوره سلطان سلطنة دار وداي شريف عبدالهادي مهدي ،أوضح بأن موت المشير كان فاجعة على العالم أجمع وسكان تشاد على وجه الخصوص ،وأضاف بأنه سعى الكثير لاعلاء مكانة البلاد.واستطرد السلطان انجازات الرحل المقيم في مناحي الحياة المختلفة « التنمية والعمران ،التعايش السلمي « وأكد السلطان وقوف شعب ولاية وداي عامة خلف المجلس العسكري الانتقالي والعمل وفق توجيهات المجلس العسكري الانتقالي الرامي إلى تحسين كافة الأوضاع بالبلاد.

ونوه السلطان إلى أن سكان ولاية وداي كلهم يتصدون لمايدق ناقوس الخطر في البلاد بكل مايملكون من غال ونفيس إذا دعا الأمر لذلك.من جهة أسرة الفقيد /أخيه عثمان دوسة ديبي ،أشاد بجهود السلطنة ،شاكرا السلطان والوفد على حضورهم لواجب العزاء ،ودعا الجميع إلى تضافر الجهود لبناء تشاد والسعي لاستتباب الأمن.(✓)وللإشارة فإن الوفد قرأ 3تلاوات قرآنية لروح الفقيد.

إبراهيم حسن

مهاجرTwm

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *