fbpx

العثور على جثة تاجر دراجات نارية وسط أحياء سكنية بأبيشي

أعلنت أسرة »هارون عثمان » بمدينة أبيشي ليلة أمس عن مقتل إبنها »يحيى هارون عثمان »الذي تم قتله وسط معبر عام ،بحارة السلامات.

وبحسبما أدلت أسرة المفقود إنه تم العثور على جثمان إبنها المقتول بزخائر إحداهم أصابته في ساقة ،بينما الأخرى التي كانت متممة له أصابته في رأسه.

وتعتقد الأسرة إن المجرمين حاولوا أخذ مايمتلك إبنهم بالقوة ،بيد إنهم لم يتمكنوا فاستخدموا قوة سلاحهم عليه ،بدليل المكان الذي عثر عليه المقتول علامات النزاع بارزة فيه .

وتضيف أسرته إنه خرج من منزله بعدما فطر ،وذلك بهدف أخذ أغراض أسرته .
وأوضحت الأسرة إنه تم العثور على جثمان فقيدها في تمام السابعة من ليلة أمس ،بحارة السلامات وسط معبر عام بعد أن قتله النهب المسلح وأخذ كافة مقتنيات أسرته ودراجته الجديدة التي هي من ماركة « HONDA-CB،125CGL ».
ولم يتم العثور على الجناة حتى وقتئذ ،لكن السلطات الأمنية بالولامنية أخذت التدابير اللازمة لملاحقة المتورطين في الجريمة.

وبدأت عمليات النهب المسلح خارج مدينة أبيشي بعد مضي شهر وأكثر من تنصيب والي الولاية عبادي ساير فضل ،بعد أن هاجم قطاع الطرق صاحب مركبة نقل عامة »ركشة » بعد شحنه بضائع من مزرعة الخضروات متجها نحو مدينة ابيشي ليلا ،هاربين نحو السودان وتم العثور عليهم بعد اصابة زميل لهم بالرصاص.

وامتدت مزاولة أنشطة النهب داخل المدينة خلال هذه الأيام فقط.
وتسود مدينة أبيشي أكبر مدن ولاية وداي حالة من الهدوء بعد تنصيب والي الولاية الفريق عبادي ساير فضل ،بغض النظر عن الحادث الأخير الذي هزَّ كيان أسرة المقتول « يحيى هارون عثمان » .

وشهدت مدينة أبيشي خلال هذا الأسبوع حالة من التوتر الأمني ،إذ تم تسجيل 3حالات لمختلف أنواع القتل المتعمد بحارة واحدة وهي « حارة السلامات » فالحالة الأولى كانت في ميدان الكرة « Stad D’abeché »والحالة الثانية كانت لأم أطفال تم خنقها حتى الموت ،وأصابع الاتهام تشير إلى زوجها التي لم يتم العثور عليه بعد.

أما الحالة الأخيرة هي حالة مقتل « يحيى هارون عثمان »بزخائر حية ليلة أمس بالحارة المذكورة آنفا.
وأثار مقتل « يحيى هارون » استغرابا لسكان مختلف أحياء مدينة أبيشي ،إذ كان قتله في وقت مبكر من الليل حوالي السابعة عشاء وبطلقات نارية وسط معبر عام واحياء سكنية مزدحمة بساكنيها.

ويطالب سكان مدينة أبيشي باستتباب الأمن وتجريد السلاح من مختلف شرائح المجتمع حتى يعم الأمن في أوساط الولاية عامة ،ومدينة أبيشي خاصة.

ويدعو معظم الشباب الذين حضروا تشييع جثمان الفقيد على ملاحقة المجرمين وتقديمهم للعدالة حالما وُجِدو ،كما يدعو إلى تدريب الشباب في الخدمة الأمنية وتكثيف مساعدي الجهات الأمنية بمختلف الأحياء حتى يكونوا ذراعا أيمن للجهات الأمنية في التحقيقات الكاملة.

(✓)وللإشارة فإن المقتول « يحيى هارون عثمان »والدا لـ8 أطفال ،ورب أسرتين..رحم الله الفقيد وادخله فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.

إبراهيم حسن مهاجرTwm

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *