fbpx

خلوة القوني يونس عثمان تخرج 43 حافظا لكتاب الله

تراس رئيس مجلس الأعلى للشؤون الاسلامية بجمهورية تشاد الشيخ الدكتور خاطر عيسى حفل تكريم الدفعة الاولى لحفظة كتاب الله والذي نظمته خلوة القوني يونس عثمان تكريما لحفظة كتاب الله وذلك صباح اليوم ال 10 من ابريل 2021 بمقر الخلوة الكائن بالدائرة الثامنة للعاصمة.

بعد خمس سنوات من الاجتهاد والتفاني جاء وقت قطف ثمارها إنها مناسبة تخريج الدفعة الأولى من حفظة كتاب الله البالغ عددهم اثنان وأربعون حافظا لكتاب الله الذي حضره جمع من المشايخ وحفظة كتاب الله واولياء امور التلاميذ شهدت المناسبة عدة خطابات ومداخلات من المهتمين بشأن تعليمي الإسلامي منها

كلمة مدير الخلوة القوني إسماعيل موسى شرف الدي اشاد بجهود المدرسين وأولياء أمور الحفاظ في تشجيع الطلاب في حفظهم القرءان والعلوم الإسلامية واعقبه في الحديث مفتي الديار التشادية الشيخ احمد النور محمد الحلو بدوره تحدث عن فضل القرءان الكريم وحث الخيرين على الاهتمام بقضايا حفظة كتاب الله ومن طرفه مدير ادارة الشؤون القرءان الكريم بالمجلس الشيخ الدكتور ابوبكر ولر مدو وصف المناسبة بالسعيدة مهنئا مؤسس الخلوة وأولياء أمور الطلبة فضلا عن المحتفى بهم من الحفظة، ودعاهم إلى بذل المزيد من الجهود من نشرها في ربوع البلاد،

موجها رسالة في الوقت نفسه للحفظة إلى نهج منهج الآباء المتمثل في تعليم غيرهم وكذا السهر والدعاء لهذا الوطن الحبيب وكما وجه رسالة للقائمين على أمر الخلاوي القرآنية إلى ضرورة إتقان الحفظ قبل الشروع في تعليم التلاميذ اما راعي الحفل الشيخ الدكتور محمد خاطر عيسى رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية تشاد عبر عن فرحته وقال أن مؤسس الخلوة برجل المجتهد والمخلص في عمله وأضافة إلى أن قراءة القرءان من شيم النشاديين وعرف به البلاد على مستوى العالم ،

متطرقا الى تاريخ تحفيظ القرآن الكريم منذ مهبط الوحي إلى يومنا هذا ودعى خاطر القائمين على أمر الخلاوي القرآنية إلى ضرورة وضع منهجا صحيحا ابتداء من القرأن الكريم من أجل وضع لبنة متينة حتى تتهيئ نفوس الناشئين في استقبال الشريعة وما يتعلق بالقرءان مختتما قوله أن السلطات العلياء بالبلاد تولي اهتماما كبيرا بالحفاظ من أجل توصيلهم إلى مواضع اتخاذ القرار وخير دليل على ذلك وجود معهد طيبة لتأهيل الحفاظ لان القرءان مفتاح كل شيء وضرب المثال بالشيخ الدكتور ابوبكر ولر مدو ودعى في الوقت نفسه الحفاظ إلى ضرورة الالتجاق بالحلقات العلمية من اجل مواصلة المسيرة

مايراد الاشارة اليه فإان خلوة القوني يونس عثمان لتحفيظ القرءان الكريم وعلومه اسست منذ عام 2016 من اجل خدمة القرءان الكريم وعلومه في ربوع البلاد،

هذا وفي نهاية المناسبة تم توزيع شهادات المعلمين تقديرا بجهودهم الى جانب المحتفى بهم وسط فرحة عارمة عمت وجوه الاهالي والحضور الطيب أبكر آدم

TWM

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *