fbpx

مناضلي حزب الـ MPSيستقبلون وفد دعم ومساندة الحركة الوطنية لولاية وداي

استقبل رئيس وفد مناضلي الحركة الوطنية للإنقاذ Mpsالداعم لتوعية السكان بأهمية السجلات الانتخابية والحملة الانتخابية بولاية وداي مساء اليوم.

وجرى استقبال رئيس الوفد على بعد عشرات الكيلو مترات غرب مدينة أبيشي من قبل حشد كبير من مناضلي حزب الـMPSبالولاية ،على رأسهم محمد نور عبدالرحمن.
وجاء الوفد القادم من العاصمة برئاسة حمدان عبدالله صغيرون/ورفقة عبدالحق عبدالرحيم »أبوسمبل »وأعيان من ابناء المنطقة المقيمين بالعاصمة.

وبعيد الاستقبال توجه الوفد إلى مقر الوالي بهدف إعلامه بأهمية زيارته إلى الولاية والتي تهدف إلى دعم الحملات الانتخابية وتشجيع مكاتب شباب حزب الحركة الوطنية للإنقاذMPS.

حمدان عبدالله صغيرون رئيس الوفد ،شكر مناضلي الحزب على حفاوة الاستقبال ،وأضاف بأنه لايشك في شعب دار وداي الذي وهب نفسه دائما للوقوف مع المشير ودعم سياسته.
وأكد حمدان عبدالله بأنه ماجاء إلا لدعم الشباب المناضل الذي يسعى بجانب المشير .
وحث سكان دار وداي عامة على اختيار مرشحهم مشير تشاد في الدور الأول.

والي الولاية عبادي ساير فضل/أكد في خطابه على أن الخلافات الطفيفة داخل الحزب هنا بالولاية لاتعيق سير العمل السياسي الذي يرتكز بالمجتمع..وإن احتجاجات الأغلبية تؤخذ عين الاعتبار فيما بعد ،وذلك بمساهمة آراء العمالقة والسلطات التقليدية والدينية.
داعيا المناضلين على العمل حثيثا لاختيار مشير تشاد في الدور الأول بعيدا عن التمييز وتصفية الحسابات.

واستطرد الوالي انجازات سلطان دار وداي الذي سعى سعيا لامثيل له في توعية المواطنين بأهمية السجلات الانتخابية ،كما اثنى على السلطان في اسهاماته الرامية إلى استتباب الأمن بالولاية.

وناشد المناضلين على العمل سويا ،والخروج بكثرة لملاقات سيدة البلاد التي تزور الولاية في الايام المقبلة ،وأكد في حديثه بأن لا أحدا يمنع الآخر من مزاولة عمله السياسي .
ويؤكد الوالي للمرة الثالثة بأنه يسعى لحلحلة الاشكالات التي تعيق سير الأمن والعمل السياسي.
وتوجه الوفد بعد ذلك إلى مكتب الحركة الوطنية للإنقاذ بولاية وداي وكان في استقبالهم رئيس بعثة الحملة الانتخابية بوداي عليو عبدالله إبراهيم ،ومن ثم إلى حيث إقامة السلطان للقاء به.

سلطان دار وداي شريف عبدالهادي ،شكر الوفد القادم من العاصمة على جهوده في دعم سياسة مشير تشاد ،واصفا شعب دار وداي وإياه بالعصامي ،وتمنى له مباشرة عمل فيها فواتح خير وإقامة سعيدة بالولاية.
ودعا السلطان إلى ضبط النفس في العمل السياسي لتأديته بشكل أفضل.
وأشار السلطان إلى أن وجود المناضلين دليلا على توحيد شعب دار وداي مع مشير تشاد.
وحث جميع مناضلي دار وداي إلى السعي للتنمية والقوة وبسط العدالة رجوعا بدار وداي لعهدها الجميل الذي يُذكر محاسنه من وقت لآخر.
حاثا السلطان في ختام حديثه إلى جميع المناضلين إلى الخروج بكثرة لملاقاة واستضافة سيدة البلاد هندة ديبي إتنو التي تزور الولاية بعد ساعات متوقع أن تكون الاربعاء.
إبراهيم حسن مهاجر/Twm

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.