fbpx

جمعية طلاب شباب ودَّاي جغرافيّاً تُطلق أنشطتها من نسختها الأولى

احتفلت مساء اليوم جمعية طلاب شباب وداي جغرافياً من أجل التنمية بمناسبة انطلاق فعاليات أنشطتها لعام2021م في نسختها الأولى.
أقيم الحفل بفندق ثلاث نجوم ،بحضور مندوب المالية والميزانية الولائي ممثلا للوالي ،والعمدة النائب الثالث للبلدية ،وسلطان دار وداي ،وجمع من أعلام الولاية والطلاب.
في كلمة الترحيب التي قدمها عضو الجمعية إسحق آدم إسحق ،رحب بالحضور ،مبديا سعادته وعرفانه لكل من ساهم من قريب وبعيد في نجاح الحفل.

منوها بأن اليوم تاريخي تشهده الجمعية ،ويسجل بأحرف من نور ،مستطردا في حديثه مختلف الانشطة التي قامت بها الجمعية « كتنظيف مختلف المؤسسات التعليمية ،التوعية بأهمية التعليم في عدد من المؤسسات ،تبرع بالدم ،غرس اشجار »
وأضاف بأن العضوية مفتوحة لمن يرغب الانضواء إليهم.
رئيس الجمعية النور لبودي مالك خلال خطابه حث الشباب على الاهتمام بالجوانب الثقافية وقبول بعضهما بهدف القضاء على العنف بكافة أشكاله ،ودعا إلى تضافر الجهود لتسيير الجمعية وصولا إلى أهدافهم المنشودة.

بدوره سلطان دار وداي شريف عبدالهادي مهدي ،خلال مداخلته أوضح بأن تنمية دار وداي ترتكز على سواعد الشباب والتعمق في الثقافة الشمولية الرامية إلى تحقيق ثقافة السلام.
حاثا الشباب إلى بذل مزيد من الجهد لتغذية عقولهم.


ودعا السلطان جميع الحضور إلى احتواء خريجي الخلاوي في المدن لتعليمهم أكاديميا وتفقيههم ،بجانب إعادة النظر في التربية الأولية الفضيلة للأطفال التي كانت تتبعها المنطقة آنذاك .
وتعهد سلطان دار وداي على الوقوف مع كافة الجمعيات الطلابية ،وكذا الجمعيات التي تسعى في عمليات الإصلاح الإجتماعي وتنطوي اهتماماتها في تنمية المنطقة.
وناشد الحضور من الطلاب على حث أهاليهم بتعاليم الأطفال والنساء الذي أوشك أن يندثر في القرى بسبب التفريط فيه.

العمدة النائب الثالث لبلدية أبيشي /داوود دنقس تقيلو ،أثناء خطابه اوضح بأنه انبهر من ثقافة أهالي المنطقة التي بدورها تعكس الهوية الرسمية لهم ،وعزم على تشجيع مثل هذه المبادرات التراثية واظهارها للعالم الآخر.
وحث الشباب المقيمين في المدن إلى تعليم اللغات واللهجات المحلية للتمسك بها وعكس واجهتها المشرفة ثقافيا لبقية المجتمعات.

أما ممثل الوالي مندوب المالية الولائي اثناء خطابه ،دعا الشباب إلى التآخي والعمل بأهداف الجمعية.
معلنا في ختام حديثه اطلاق أنشطة الجمعية رسميا.

ومما تجدر الإشارة فإن الحفل تخلل « عرض رقصات فلكلورية شعبية ، وتقديم شهادات تقديرية ،الى جانب عرض للمنتجات المحلية لثقافة دار وداي جغرافيا »

إبراهيم حسن مهاجر Twm

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.