fbpx

سلطنة دار وداي تطلق النسخة الأولى لتوزيع الزكوات بمقاطعة « بور

تقرير/إبراهيم حسن مهاجر

اختارت اللجنة المكلفة بعملية التوزيع بقيادة التوم محمد بحر قرية « أبوندروا »لاطلاق عملية توزيع الزكاواة للمستضعفين من عباد الله بالقرية.
كان ذلك بحضور السلطات التقليدية « ببورتاي » برئاسة أحمد نضيف رئيس السلطة التقليدية وشيخ القرية إسماعيل سليمان وعدد من الوفد المرافق للجنة ،بجانب حضور جمع من الأسر المتعففة.

مسؤل السلطة التقليدية لببورتاي أحمد نضيف رحب بالحضور ،مشيدا بفكرة سلطنة دار وداي الساعية إلى الاهتمام بالجانب الإجتماعي عامة ،لاسيما الأسر المتعففة.

من جهته أمين أمانة الزكاة بالسلطنة/التوم محمد بحر ،قال في حديثه إن عملية التكافل الإجتماعي من أولويات السلطنة.
وإن السلطنة تسعى لتدعيم الأحكام الشرعية من بينها « الزكاة »التي تعتبر رابعة أركان الدين.

وعن الهدف من استخراج الزكاة أوضح بأنها تُمنح للمستحقين من عبادالله في القرى ،وجزء منها إلى ديوان الزكاة بالسلطنة ،وذلك بهدف تدعيم الشرع ،وإغاثة المنكوبين من الحرائق في القرى إن وُجِدو ،متى ماتضررو.
واستدل بالآية (خُذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها)
وأنهى السيد/التوم محمد خطابه بتوزيع الزكاة لمستحقيها البالغ عددهم من الأسر 108اسرة مستفيدة من سكان القرية والعاملين عليها ممن جمعوها من أربابها.

عقب ذلك توجه الوفد إلى الوجهة الثانية والتي كانت بقرية « أشكتينغ » للقيام بالمثل وقد استفاد في القرية المذكورة من من الأسر المتعففة هناك 74أسرة.

الوجهة الثالثة كانت بقرية « فوندو » استفادت فيها اكثر من 20أسرة متعففة.

والوجهة الرابعة والأخيرة كانت بقرية « أَم باي »والتي استفاد مستضعفيها البالغ عددهم 33أسرة متعففة ،حيث حظيت كل اسرة بجوال من الدخن.

وإن مجمل الغلال « الدخن »التي جمعت في القرى التي تم الوصول إليها خلال اليوم بلغت291 جوالا من « الغلال »
بينما بلغ عدد المستفيدين من الأسر المتعففة إلى أكثر من « 235مستفيدا »

وفي الثاني عشر من يناير الجاري ،قد أطلق سلطان دار وداي شريف عبد الهادي مهدي ،أطلق رسميا عملية التوزيع بمقاطعة « قِيريGuerri »بدء من قرية « تيري »الواقعة على بُعد 15كيلو مترا غرب مدينة أبيشي.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *