fbpx

رابطة الصحفيين الناطقين بالعربية فرع وداي تنظم ندوة حول تطور الصحافة العربية في تشـاد،

نظمت رابطة الصحفيين التشاديين الناطقين بالعربية فرع ولاية وداي
ندوة تحت عنوان « تطــور الصحافة العربية في تشــاد » المناسبة
وذلك يوم السبت ال26 من ديسمبر 2020
جرت بصالة الفضاء الرقمي بمعهد المعلمين المزدوج بأبشة، بحضور عدد من الصحفين والدكاترة والمعلمين وجمع من الطلاب.

في البداية تحدث رئيس الرابطة الأستاذ عمر علي إدريس محمد، كلمة حيا فيها الحضور،
وأشار إلى أن الأيام الدولية والأسابيع الوطنية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس حول القضايا ذات الأهمية وتعبئة الموارد لمعالجة القضايا العالقة.

أحيا الندوة كل من الاستاذ عثمان موسى عثمان والدكتور محمد صالح يعقوب نائب رئيس جامعة آدم بركة الذي أكد على أن ظهور الصحافة العربية في تشاد بدأ بصحافة سياسية عن طريق الأحزاب السياسية التي أسست بين عام 1946-1962م والتي كان بعضها مرتبطا بمصر في عهد جمال عبد الناصر الذي كان ينادي بتطور اللغة العربية في البلدان العربية وتشاد..
كما ذكر أنه بتطور اللغة العربية في تشاد تطورت الصحافة العربية
أيضا غير أنه أكد أنه ومع عهد الحريات شهدت البلاد تطورا صحافيا جديدا خلاف ما كان سابقا في النظام السابق من كبته لحرية الصحافة.

من جانبه الأستاذ الباحث بجامعة آدم بركة عثمان موسى عثمان تحدث أولا عن دور الصحافة وقال إنها تتركز في الإخبار والتربية والتثقيف والترفيه، وتطرق إلى تطور الصحافة وأكد بقوله أن الإعلام التشادي تطور في برامجه ومضمونه مع ظهور نخبة من الصحفيين، مضيفا أن الصحافة العربية أثبتت جدارتها من خلال القائمين عليها، وفي نهاية كلمته أسدى بنصيحة للصحافيين بضرورة اتباع أخلاقيات مهنة الصحافة.

هذا وقد تُوجت الندوة بمداخلات وأسئلة ردَّ عليها المحاضران.

محمدعلي
TWM
👀🖊️

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *