fbpx

رئيس الجمهورية لدى خطابه بعيد توقيع القانون المعدل لدستور لجمهورية الرابعة


رئيس الجمهورية لدى خطابه بعيد توقيع القانون المعدل لدستور لجمهورية الرابعة قال إن هذا التوقيع يمثل خطوة جديدة في تاريخ تشاد مهنئا في الوقت نفسه ممثلوا الشعب على العمل الدؤوب في مراجعة النصوص واعتمادها وأن دل هذا فإنما يدل على حقيقة الديمقراطية في البلاد
مضيفا بالقول كما قلت في نهاية اعمال المنتدى ال2 بان كل مؤسسات الدولة وجدت لخدمة الوطن والمواطنين
اننا لانخشى من تعديل الدستور أن كان ءالك يخدم الوطن والمواطنين وليس هناك ما يدعو إلى اليأس في مصير خدمة الوطن
عندما نتحدث عن تعديل المؤسسات نتحدث عم إعادة الوسيط الجمهوري ومجلس الشيوخ وغرقة الحسابات وكذا حذف القسم الديني من أجل التأكيد على الديمقراطية وتطبيقا لمخرجات المنتدى الذي يمثل رأي جميع التشاديين
وفي الختام اشكر أعضاء الجمعية الوطنية الذين أكدوا على الوطنية وخدمة المواطنين خلال ما توصلوا إليه من مداولات حول الدستور الجديد واشكركم على حسن الإصغاء

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *