fbpx

المنتدى الوطني الشامل الثاني:رئيس الجمهورية يشيد بجهود أبناء الوطن ويدعو إلى ضرورة الشفافية وتحمل المسؤولية

إن الوعود التي التزمنا بها سويا في ختام المنتدى الوطني الشامل الأول قد تحققت. وها نحن اليوم نلتقي مجددا في جو أخوي كما تعهدنا على الرغم من التأخير لبضعة أشهر عن الوعد بسبب جائحة كوفيد 19.ولا يمكنني في هذه اللحظة السعيدة إخفاء شعوري تجاه هذا التجمع للتشاديين والتشاديات من مختلف الآفاق الاجتماعية والثقافية والاتجاهات السياسية. ومن خلال هذ الحماس الوطني القوي الظاهر على وجوهكم، تظهر التزاماتكم بأن تصبحوا من رواد تاريخ تشاد ومسيرة الأمة نحو التقدم والحداثة.وضاف المشير قائلاإن المنتدى الذي سيبدأ اليوم سيكشف لنا مدى إنجاز القرارات التي اتخذت في المنتدى الأول الشامل الذي بموجبه ولدت الجمهورية الرابعة.وفي هذا الصدد، يجب علي كل واحد منا معرفة الهدف من هذا المؤتمر وتداعياته حيث قرر التشاديون بكل حرية إعادة بناء الأمة والشروع بحزم في طريق النهضة الاقتصادية والازدهار. الإصلاحات التي إجراؤها أكثر من ضرورية، لأن تحديث المؤسسات يتطلب ذلك، وكذلك جودة الحكومة ايضا تتطلب مشاركة التجمعات وجميع الجهات الأخرى الفاعلة وتحديد دور كل واحد بوضوح.العالم في تحول مستمر وبلدنا تشاد بوضعه الاستراتيجي في قلب القارة الإفريقية وفي المنطقة الساحلية يجب عليه بناء مؤسسات فعالة قادرة لمواجهة شتى التحديات.وبعد عامين من هذا الالتزام الجماعي السابق إنه الإدعاء أن نقول كل شي يسير على ما يرام.وعليه فإنني اقتراح تقويم كل سنتين لهذا المشروع الإصلاحي الضخم لأننا على يقين بأن برنامجنا قابل للتعديل وهناك ضرورة لتعديلات مستمرة من أجل بلوغ أهداف سامية وفعاله. كما نعلم بأن الخطوات الاولى للجمهورية الجديدة لم تكن سهلة نظرا لصعوبات خارجية وداخلية، نذكر منها جائحة كوفيد 19 واستمرار التهديد الامني المتعلقة بالارهاب وآثاره الاقتصادية والمالية.ولكن يمكننا أن نفرح بالتقدم الذي أحرز دون التأثير في مداولات جلساتكم التي ستكون الحرة. ومن الملاحظ إن الاصلاحات المؤسساتية قد اكتملت تقريبا.واليوم أن مركز المؤسسات قد رأت النورا في المنتدى الاول ، ومع ذلك فإن الأمر متروك لكم لتحليل الفعالية التشغيلية لمؤسساتنا واستخلاص الدروس اللازمة لإعادة التركيز أو تصحيح الوضع.من الواضح أن بعض المؤسسات الجديدة قد عملت بشكل أفضل والبعض الآخر أظهرت ضعفها.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *