fbpx

سلطان دار وداي يسجل زيارة إلى مقاطعة « بُورتاي »

وصل سلطان دار وداي مساء الأمس إلى مقاطعة « بُورتاي « برفقة وفد الشباب الداعم للحركة الوطنية للإنقاذ من أبناء دار وداي المقيمين بالعاصمة ،وجمع من المواطنين.وكان في استقباله رئيس المقاطعة أحمد نضيف ،وجمع من الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين من سكان المقاطعة وأهالي القرى التابعة لها.وقال المتحدث باسم سكان مقاطعة « بُورتاي » محمد أحمد حسن في كلمته الترحيبية قال إن سكان بورتاي يدعمون سياسة الحكومة الرامية إلى نهضة البلاد ،مشيرا إلى أن عملية مراجعة السجل واجبا وطنيا ،داعيا الحضور على الوقوف مع الوفد في مهمه الذي قدم من أجلها.وقدم شكره وعرفانه لسلطان دار وداي والوفد المرافق له من شباب داروداي المقيمين بالعاصمة الداعمين لحملات السجل الإنتخابي.من جهته مدير المكتب التنفيذي للحركة للوطنية للإنقاذ ببورتاي /عبدالله أبكر ،قدم امتنانه للزوار على جهودهم ،وقدم متطلبات للجهات المعنية تتمثل في تشييد ودعم مكتب الحركة الوطنية للإنقاذ ببورتاي بالمعدات اللازمة.أما رئيس مقاطعة « بورتاي »أحمد نضيف رحب بالحضور ،مشيدا بجهود السلطان والوفد على مايقومون به من حث السكان بأهمية مراجعة السجل ،واصفا الزيارة بالتاريخية وأضاف بأنها تندرج تحت توطيد العلاقة الإجتماعية بين السلطنة وأبناء المقاطعة.بدوره سلطان دار وداي /شريف عبدالهادي مهدي، شكر سكان بورتاي على حفاوة الاستقبال.داعيا الحضور على مراجعة السجل الإنتخابي الذي من خلاله يتم تقييم التعداد السكاني ،وبه توفر السلطات العليا احتياجاته.حثا الحضور على الاهتمام بتعليم الأطفال خاصا بالذكر تعليم الإناث الذي يسهم في قطاع التربية والتنمية.وأبدى السلطان دعمه لصناديق التنمية بهدف نهضة القرى عامة والولاية خاصة.وقال بأن التعليم يمحارب الجهل ويسهم في إعادة مجد دار وداي القديم ،وبه يتم التصدي للممارسات السيئة.وناشد السلطان الحضور على قبول بعضهما للم الشمل ،والتصدي لأي شكل من أشكال الانقسام ،بهدف ارساء ثقافة السلام بالولاية.محمد علي/مسؤول مركز إداري وارا ،حث مجتمعه بتعليم الأطفال ،والتخفيف من عبء النساء ،بجانب حسم المشكلات الاجتماعية.وختم حديثه بحث الحضور على مراجعة السجل لضمان الحصول على البطاقة الانتخابية. وفي ختام الحفل قدم رئيس الوفد حمدان عبدالله صغيرون, ظرفا ماليا قدره “واحد مليون فرنك سيفا“ كدعما لمكتب شباب الحركة الوطنية للإنقاذ بمقاطعة بورتاي.وللإشارة فإن سكان مقاطعة “بورتاي“ قدمون رأسين من الإبل لسلطان دار وداي ،وجملا لوفد أبناء ولاية وداي القادم من العاصمة لدعم مراجعة السجل الانتخابي الذي يترأسه “حمدان عبدالله صغيرون“.تقرير/إبراهيم حسن مهاجرTWM

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *