fbpx

محافظة أبوقدام :تستقبل وفد مناضلي الحركة من أبناء الولاية

محافظة أبوقدام :تستقبل وفد مناضلي الحركة من أبناء الولاية القادم من العاصمةبعد عملية شد وجذب من قبل بعض أعضاء الحركة الوطنية للإنقاذ بولاية وداي المتصدين للوفد القادم من العاصمة فيما يقوم به من عمليات توعية السكان لمراجعة السجل الانتخابيوصل مساء اليوم 12 من أكتوبر الجاري رئيس وفد من مناضلي الحركة الوطنية للإنقاذ من أبناء ولاية وداي المقيمين بالعاصمة أنجمينا إلى محافظة « أبوقدام » الواقعة على بعد20 كيلو مترا جنوب مدينة أبيشي حاضرة ولاية وداي.وكان في استقبال الوفد جمع غفير من مناضلي الحركة الوطنية للإنقاذ بالمحافظة جرى الاستقبال بمقر الحركة الوطنية للانقاذ ،بحضور المناضلين والمناضلات ،والمسؤولين التقليديين.في كلمة الترحيبية سالم أحمد البرعي رحب بالوفد المساند لحزب الحركة الوطنية للإنقاذ ،موضحا بأن أبوقدام مكونة من جميع الطبقات.متنميا إقامة سعيدة للوفد.من جهتها ممثلة النساء/رقية أحمد المعروفة بأم الرئيس ،أوضحت بأن سكان أبوقدام أكثرهم من الرحل ،وإن مجيء الوفد يزيد من همة الشباب وسكان الولاية.داعية الحضور إلى الإهتمام بتعليم الإناث ،ومراجعة السجل الانتخابي الذي يضمن لهم نهضة المحافظة.أما أحمد إمام مختار/خلال حديثه حث الحضور على مراجعة السجل الإنتخابي ،وتسجيل الشباب الذين وصلت أعمارهم للمشاركة في الانتخابات.القادمة معبرا عن عمق شكره لسكان أبوقدام على استقبالهم ،وأكد بأن الوفد يقف بجانبهم.من جانبه زكريا حسن تابت واديين/رحب بالوفد القادم من القرى لاستقبالهم ،وأشار إلى أن الوفد يتكون من كافة أبناء ولاية وداي ،وإنه جاء بهدف خدمة الولاية والنهضة بها ،وأضاف بأن الوفد يسجل زيارات في مختلف محافظات الولاية.بدوره /إبراهيم آدم عمر ممثلا لرئيس الوفد ،قدم شكره وعرفانه باسم الوفد.وأوضح بأن زياراتهم تسجل في الاطار السياسي .وأشار إلى أن المناضلين من أبناء الولاية كونوا لجنة لدعم شباب الحركة للوطنية للإنقاذ بالولاية ،وذلك بهدف دعم حملات التسجيل في السجل الانتخابي.داعيا الحضور إلى مراجعة السجل الانتخابي كبارا وشبابا ،مخصصا بالذكر المسافرين الذين قدموا إلى الوطن ،والمرضى والمعتقلين الذين تم اطلاق صراحهم بتسجيل أنفسهم.وأكد في بأن عملية نهضة البلاد تكون بمساهمة المواطن في صناديق الاختراع.ودعا السكان إلى التآخي والتعايش السلمي وتنمية الوطن ،والوقوف بجانب مشير تشاد في خطته السامية لنهضة البلاد.حاثا السكان الى توخي الحذر من تفشي الأمراض.وفي ختام الحفل قدم الوفد ظرفا ماليا قدره « مليوني فرنك سيفا » لمناضلي الحركة الوطنية للإنقاذ ،والشباب القائمين بتوعية المواطنين في مختلف ضواحي المحافظة ،وأوصى الوفد بتقسيمه للقرى الثلاث « أبوقدام ،أبوغطة ،مرشود »(√)وللإشارة فإن الوفد واجه تصديا من بعض أطراف الحركة الوطنية للإنقاذ أثناء زيارته ،خاصة زيارة اليوم إلى أبوقدام كادت تؤجل ،ولكن بعزيمته شق الصعاب وصولا إلى مبتغاه.تقرير/إبراهيم حسن مهاجر

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *