fbpx

مدينة أبيشي :تحتضن منتدى التضامن للتنمية والسلام في نسخته الأول

تحت شعار « جميعا من اجل تعزيز التعايش السلمي ومحاربة خطاب الكراهية » احتضنت مدينة أبيشي حاضرة ولاية وداي صباح اليوم افتتاح فعاليات منتدى التضامن للتنمية والسلام.
جرت حفل الانطلاقة بميدان الثانوية الفرنسية العربية ،وبحضور محافظ محافظة وارا ممثلا للوالي ،والعمدة النائب خديجة السماح عيسى،وعدد من الشيوخ التقليديين والفاعلين الإقتصاديين من أبناء الولاية.

ويتكون المنتدى من ثلاث مكاتب رئيسية

ترأس الحفل محافظ محافظة وارا ممثلا للوالي.

في كلمة الترحيب التي القاها الأمين العام للمنتدى /ياسر بشارة صالح ،رحب بالجميع على تلبيتهم لحضور الحفل.
مقدما باسم زملائه في المنتدى خالص الشكر والعرفان لمارشال تشاد الذي أرسى دعائم الأمن والاستقرار في ربوع الوطن ،مثمنا جهود السلطات المحلية برئاسة حاكم الولاية على تنفيذ خطة الجمهورية الرابعة الرامية إلى السلام.
وأثنى ياسر بشارة على كل القائمين بالمنتدى من المساهمين عن بعد وقرب ،ماديا معنويا فكريا من رجال ونساء.

من جهته المندوب/عبود يحيى عثمان ،ممثل مجلس الشورى خلال كلمته ،حيا مشير تشاد على جهوده المبذولة من أجل سلامة المواطن بتوفير الأمن في تشادعامة والولاية خاصة.
وأشار إلى أن المنتدى يسعى إلى تنمية المجتمع وترقية الشباب ،بجانب فتح المدارس والقيام بمشروعات مختلفة بهدف توفير العيش.
شاكرا في ختام حديثه كل من ساهم في نجاح المنتدى.

من جانبها ممثلة النساء /ساكنة القوني داوود ،في مدخل كلمتها أوضحت رسالة النساء المتمثلة في تربية الأبناء للنهوض بالمجتمع.
متطرقة إلى أدوار المرأة ثقافيا واجتماعيا وسياسيا.

داعية الحضور إلى ضرورة مشاركة المرأة لتحقيق التنمية والسلام في كافة أراضي الوطن ،وأكدت بأن النساء يقفن جنبا إلى جنب مع الرجال في كافة نواحي الحياة.

اما ممثل الشيوخ /الشيخ محمد إدريس ،رحب الحضور ،وأوضح بأن ربط الماضي بالحاضر ،مطلبا أساسيا للعيش سويا بالولاية وتقاسم المنافع بين المجتمع.
ونوَّه إلى أن إقامة المنتدى جاءت بفكرة معمقة ،ورؤية وطنية قومية مستقبلية لاصلاح المنظومة الإجتماعية بهدف لم الشمل ،والمحافظة على الأمن واستقرار المنطقة ،سائلا المولى أن تعم البلاد بالسلام.

بدوره رئيس المنتدى/د.محمد أحمد أبوسحر ،خلال كلمته أكد بأن مدينة أبيشي تشهد احتفال واحدة من الروابط التي تسعى لخدمة المجتمع وولاية وداي خاصة.
وأشار إلى أن مجيء المنتدى بجهود مختلف الشباب ،وذلك وفق للقناعات والرؤى التي اشترك فيها الشيوخ والشباب والنساء.

وأبان « أبوسحر » بأن الدولة قدمت بمافي وسعها ،إلا أن المجتمع بحاجة للكثير من الخدمات ،وأضاف في قوله بأن المنتدى جاء ليتمم بعض من النواقص بهمته.

وذكر « أبوسحر »إلى أن منتداه عازما على فتح مكاتب فرعية في كل ولايات تشاد ،ونوه بأنهم يرحبون بانضمام الجمعيات والمنظمات التي ترمي إلى نفس أهدافهم.
وأوضح إلى أن المنتدى بعيدا عن السياسة ومطالبها.

مؤكدا بأنهم يسعون للمساهمة في تطوير المنطقة ،ويهتمون بأولوية القطاعات التي تخدم المجتمع « كالتعليم والصحة ،وامداد المدن بالمياه ،رعاية الأطفال المشردين وإعادة البسمة في الأيتام » بجانب تنظيم الخلاوي ،والدفع بالأطفال نحو المدارس ،بجانب تعليم الإناث ،والقضاء التسول الذي يدفع به بعض الفقهاء لأطفالهم.
طالبا من المواطنين الإسراع في إعادة مراجعة السجل الإنتخابي.
في ختام حديثه شكر الحضور والمشاركين فيه من بعيد وقريب.

محافظ محافظة وارا/محمد آدم محمد ،قدم بإسم الوالي سلاما وتضامنا للمواطنين التشاديين وخاصة شعب دار وداي.
وأشار إلى شعار المنتدى الذي يدعو إلى التضافر الإجتماعي ينتظر منه عملا موفقا.
متنميا تكاتفا اجتماعيا ،معلنا انطلاق أعمال المنتدى.

تقرير/إبراهيم حسن مهاجر TWM

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *