fbpx

وفد شباب ولاية وداي القادم من العاصمة يسجل زيارة للوالي وللأروقة الإدارية والتقليدية

بعد استقبال الوفد الحركة الوطنية للانقاذ من شباب ولاية وداي توجه الموكب إلى مقر والي الولاية بهدف التعرف معه وتقديم التصريح له.المتحدث باسم الوفد حمدان عبدالله صغيرون شكر سكان دار وداي وقال بأن هذا استقبال يبين دعمهم لحزب الحركة الوطنية للإنقاذ في كافة برامجه.حاثا وفده إلى التنسيق مع شباب حزب الحركة الوطنية للإنقاذ في عملية توعية المواطنين بأهمية مراجعة السجل الإنتخابي ،كي يكون العمل ناجحا بقدر هممهم.بعدها توجه الوفد مع الموكب إلى حيث مكتب عمدة بلدية أبيشيوالي ولاية وداي الفريق أول إبراهيم سعيد محمد ،عبر عن سروره من قودم الوفد.حاثا الوفد بتوعية المواطنين حول أهمية مراجعة السجل الانتخابي.مناشد والي الولاية المواطنين الذين تجولوا إلى مناطق أخرى أو الذين اعتقلوا وتم اطلاق صراحهم إلى الأقرب من مكاتب التسجيل لمراجعة السجل الانتخابي ولضمان الحصول على بطاقة الناخب.داعيا الوفد إلى استخدام أساليب الهدوء لتسسير عمله ،وتمنى لهم إقامة سعيدة.عمدة بلدية أبشة /محمد صالح أحمد آدم ،رحب بالوفد ،وتمنى له إقامة سعيدة في مدينة أبيشي لممارسة نشاطه الذي جاء لتأديته.وأضاف بأن مجيئهم يعبر عن تضامنهم مع شعب دار وداي عامة لاسيما وقوفهم مع حزب الحركة الوطنية للإنقاذ.وأوضح العمدة بأن هناك اشكاليات تعترض عمل مكتب الحركة الوطنية للإنقاذ في تسيير عملية حملات التسجيل والمراجعة للسجلات الإنتخابية ،بيد أن مجيئ القافلة الشبابية الديناميكية على حد وصفه يمهد الطريق ويساعد في نهوض المنطقة وعمل الحزب.وأبدى العمدة استعداد بلديته للوقوف مع شباب الحركة ،والوقوف معهم في التوعية.وأشار العمدة بداية كانت بطيئة بسسب العطل الفني ،وقلة الإمكانات.وأكد العمدة إلى أن نجاح العمل يكون في الميدان بمشاركة الجميع.وتوجه الموكب الى مقر سلطان دار وداي العباسي شريف عبدالهادي مهدي.حيث شكر رئيس الوفد سلطان دار وداي وأشاد بجهوده في حملات التوعية ،متمنيا له الاستمرار في عمليته ومشواره التوعوي.وأبدوا استعدادهم لمرافقة الأمير والوقوف معه إلى جانبهبدوره سلطان دار وداي /شريف عبدالهادي مهدي ،قدم عمق شكره للوفد وتضامنه معهم.مشيدا بجهود الشباب في خدمة أهاليهم والولاية ،وأضاف بأن السلطنة تستمد قوتها دائما من الشباب الطموحين وابدي استعداده للمتابعة معهم في سير عمليات التوعية للسجلات الإنتخابية.وأكد السلطان بأن مرحلة يقظة دار وداي تحبوا رويدا رويدا ،وإن نهضة دار وداي تكمن في تضامن الشعب ،وإنه يسعى لبسط السلام والعدالة.بعدها توجه الموكب نحو مقر الحركة الوطنية للإنقاذ رئيس اللجنة التنظيمية لاستقبال الوفد محمد نور عبدالرحمن ،أكد بأن شباب الولاية منتمين للحزب بنسبة 100%.مبدئا تأسفه من إغلاق المكتب من قبل المسؤولين الذين لاينوون العمل معهم ،وأوضح بأنهم مستعدين لاكمال مهمتهم حتى من غير وجود المكتب.أما رئيس الوفد حمدان عبدالله صغيرون ،عبر عن عظيم شكره وامتنانه عن شباب الحركة الوطنية للإنقاذ بولاية وداي ،وأضاف بأن وفده عاجزا عن تقديم الشكر والعرفان للمستقبلين الذين بذلوا قصارى جهدهم .وأشار صغيرون إلى أنهم جاءوا حاملين راية الحزب ويسعون لتوصيل الرسالة للمواطنين ،بهدف تسيير الانتخابات القادمة بالصورة المطلوبة. تقرير/إبراهيم حسن مهاجرTWM

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *