fbpx

مدرسة الصداقة السودانية التشادية بأبيشي تطلق امتحانات الشهادة السودانية

انطلقت صباح اليوم الأحد الثالث عشر من سبتمبر أيلول الجاري فاليات امتحانات الشهادة السودانية بمدرسة الصداقة التشادية السودانية بأبيشي.

جرت المناسبة بحضور نائب القنصل العام/عبدالمنعم عبدالله مرجان ،بجانب عدد من أعضاء القنصلية ،ونيابة إدارة المدرسة ،وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالمؤسسة.

وتجيء أسباب تأخير امتحانات الشهادة السودانية لهذا العام من وقتها المعتاد بسبب التغيير الذي حدث بالسودان من جهة ،وتحسبا من انتشار الفيروس التاجي « كرونا »من جهة أخرى.

ويعتبر هذا العام الأكاديمي أطول عام دراسي يمر على السودان ،واليوم يلملم أوراقه إيذاننا بالرحيل ،ليحل محله عام دراسي آخر بُعيدَ انتهاء الشهادة الثانوية ،وإعلان نتائجها.

رئيس مركز أبشة لامتحانات الشهادة السودانية /عبدالحميد منير صالح عبدالقادر ،موضحا في حديثه بأن عدد الجالسين في الشهادة الثانوية السودانية بمركز مدينة أبيشي 71طالبا من بينهم إناثا ،في المساقين العلمي والأدبي.
وإن أول مادة تم فتح ظرفها مادة التربية الإسلامية.

وعن أسباب تأخير الشهادة السودانية لهذا العام أوضح رئيس المركز قائلا جاء تأخيرها بسبب انتشار الجائحة كرونا ،ومراعاة للحالة الصحية الطلاب الذين يرون فيهم بذرة الأمل تم تأجيل الشهادة التي من المزمع اجراءها في مارس/ آذار من كل عام ،تحسبا لانتشار كرونا.

وأشار إلى أن الامتحانات تجرى في أوضاع هادئة بكافة ولايات السودان والمراكز التابعة للسودان المتواجدة بالبلدان ذات الصلة ،وبنفس الأزمنة والمواد ،وإنها تستغرق أسبوعا كاملا ،لتنتهي في الرابع والعشرين من سبتمبر أيلول الحالي.

المدير النائب لمدرسة الصداقة السودانية بأبشة الأستاذ/جعفر أحمد آدم ، في لقاء معه أوضح بأنهم سعوا حثيثا لاستكمال المقررات في الأوقات المحددة.
وعَبَّرَ الأستاذ « جعفر »عن سروره وعمق شكره لنيابة القنصل العام للسودان /مأمون محمد حسن ،على جهوده التي أزالت كافة المعوقات التي تُسهم في إعاقة الدراسة ،وأضاف بأن الفضل يرجع له بعد الله سبحانه وتعالى.

وأشاد بالجهود الجبارة التي بذلها المعلمين لاستكمال المناهج الدراسية ،واجراء الاختبارات للطلاب بالمؤسسة ،بهدف معرفة قدراتهم ،والمراجعة لهم وصولا إلى بر الأمان.

مشيرا إلى أن تأجيل الامتحانات من وقتها المحدد بسبب الجائحة أدخل الاحباط في نفوس الطلاب.
وأبدى في الوقت نفسه استعداد طلابه لاجراء الامتحانات ،وأوضح بأن عزيمتهم واصرارهم تبشر بتفوق مؤسستهم.

مؤكدا بأن الامتحانات تسير على قدم وساق ،ولم يواجهوا أي مشكلة تذكر منذ انطلاقها.

وعن بداية العام الدراسي الجديد ،أوضح نائب المدير في حديثه بأنهم يعملون بحسب ماهو صادر من وزارة التربية السيادية بالخرطوم ،التي قررت انطلاق العام الدراسي بالسودان والمؤسسات التعليمية التابعة لها خارج السودان بأن التسجيل يبدأ في الـ25 من سبتمبر أيلول الجاري.

بينما تستمر بداية الدراسة للعام الجديد في غُرَّة أكتوبر تشرين الأول القادم.

(✓)تجدر الإشارة على أن هذا العام الأكاديمي أطول عام مر على السودان أكاديميا ،وامتحانات الشهادة السودانية تمر في ظروف بالغة التعقيد بعدد من الولايات السودانية التي ضربتها السيول والفيضانات خلال موسم هطول الأمطار ،والتي وصفت بالفريدة من نوعها على مرِّ 100سنة مضت مسبقا.

ابراهيم حسن مهاجر

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *